استاد مقامي - استصحاب

عنوان درس: 
موضوع: 
موضوع فرعی: 
پایه: 

نمایش فایلهای صوتی مربوط به ارائه

پخش فایل صوتی دانلود فایل صوتی شماره جلد شماره درس شماره صفحه شماره سطر توضیحات
پخش فایل صوتی 147-001.mp3 3 1 9 1 المقام الثاني-في الاستصحاب وهو لغة أخذ الشئ مصاحبا
پخش فایل صوتی 147-002.mp3 3 2 10 6 ولذا صرح في المعالم كما عن غاية المأمول ب‍أن استصحاب الحال محله أن يثبت حكم في وقت ثم يجيء وقت آخر
پخش فایل صوتی 147-003.mp3 3 3 13 1 بقي الكلام في امور:الأول:أن عد الاستصحاب من الأحكام الظاهرية الثابتة للشئ بوصف كونه مشكوك الحكم
پخش فایل صوتی 147-004.mp3 2 4 12 17 ولذا اشتهر أن علم المجتهد بالحكم مستفاد من صغرى وجدانية، وهي هذا ما أدى إليه ظني وكبرى برهانية
پخش فایل صوتی 147-005.mp3 3 5 21 1 الرابع:أن المناط في اعتبار الاستصحاب، على القول بكونه من باب التعبد الظاهري، هو مجرد عدم العلم بزوال الحالة السابقة
پخش فایل صوتی 147-006.mp3 3 6 19 9 قلت:جميع المسائل الاصولية كذلك، لأن وجوب العمل بخبر الواحد وترتيب آثار الصدق عليه ليس مختصا بالمجتهد
پخش فایل صوتی 147-007.mp3 3 7 25 1 ثم المعتبر هو الشك الفعلي الموجود حال الالتفات إليه أما لو لم يلتفت فلا إستصحاب
پخش فایل صوتی 147-008.mp3 3 8 22 14 ويمكن إستظهار ذلك من الشهيد، قدس سره، في الذكرى حيث ذكر أن قولنا:«اليقين لا ينقضه الشك»، لا نعني به اجتماع اليقين والشك
پخش فایل صوتی 147-009.mp3 3 9 17 1 الثالث:أن مسألة الاستصحاب على القول بكونه من الأحكام العقلية مسألة اصولية
پخش فایل صوتی 147-010.mp3 3 10 18 4 وأما على القول بكونه من الاصول العملية، ففي كونه من المسائل الاصولية غموض
پخش فایل صوتی 147-011.mp3 0 0 0
پخش فایل صوتی 147-012.mp3 3 12 30 3 وممن يظهر منه دخول العدميات في محل الخلاف الوحيد البهبهاني فيما تقدم عنه
پخش فایل صوتی 147-013.mp3 3 13 32 2 والتحقيق:أن اعتبار الاستصحاب بمعنى التعويل في تحقق شئ في الزمان الثاني على تحققه في الزمان السابق عليه مختلف فيه
پخش فایل صوتی 147-014.mp3 3 14 33 9 وعلى الإطلاق الأول جرى الأخباريون، حيث أنكروا اعتبار الاستصحاب في نفس أحكام الله تعالى
پخش فایل صوتی 147-015.mp3 3 15 35 9 الثاني:إعتباره في ما عدا الحكم الشرعي الكلي وإن كان حكما جزئيا

صفحه‌ها