استاد پاياني - بيع

عنوان درس: 
مجموعه: 
موضوع فرعی: 
پایه: 
شماره لوح: 

نمایش فایلهای صوتی مربوط به ارائه

پخش فایل صوتی دانلود فایل صوتی شماره درس شماره صفحه شماره سطر توضیحات
پخش فایل صوتی 208-001.mp3 1 79 1 كما عن المصباح مبادلة حال بمال
پخش فایل صوتی 208-002.mp3 0 0 0
پخش فایل صوتی 208-003.mp3 3 79 21 ومنها أنه لا يشمل بيع الدين على من هو عليه لان الانسان لا يملك مالا على نفسه
پخش فایل صوتی 208-004.mp3 4 80 21 فقد تحقق مما ذكرنا ان حقيقة تملك العين بالعوض ليست الا البيع فلو قال ملكتك كذا بكذا كان بيعا ولا يصح صلحا
پخش فایل صوتی 208-005.mp3 5 80 21 وكذلك لفظ النقل والابدال والتمليك وشبهها مع أنه لم يقل أحد بأن تعقب القبول له دخل في معناها
پخش فایل صوتی 208-006.mp3 6 80 33 نعم يمكن أن يقال أن البيع وشبهه في العرف اذا استعمل في الحاصل من المصدر الذي يراد من قول القائل بعت عند الانشاء لا يستعمل حقيقة الا فيما كان صحيحا مؤثرا ولو في نظرهم
پخش فایل صوتی 208-007.mp3 7 81 15 والانصاف ان مارتكبه المحقق الثاني في توجيه الاباحة بالملك المتزلزل بعيد في الغاية عن مساق كلمات الاصحاب
پخش فایل صوتی 208-008.mp3 8 82 1 ولما ذكرنا نهى ص ع عن بيع المنابذة والملامسة وعن بيع الحصاة على التأويل الاخر
پخش فایل صوتی 208-009.mp3 9 79 9 الحاصل أنه يعقل أن يكون مالكا في ذمته فيؤثر تمليكه
پخش فایل صوتی 208-010.mp3 10 83 1 وأما الاول فان قلنا بأن البيع عند المتشرعة حقيقة في الصحيح ولو بناء على ما قدمناه في 21
پخش فایل صوتی 208-011.mp3 11 83 20 ومما ذكرنا يظهر وجه التمسك بقوله تعالى الا أن تكون تجارة عن تراض
پخش فایل صوتی 208-012.mp3 12 83 21 هذا مع ان ما ذكر من ان للفقيه التزام حدوث الملك عند التصرف المتوقف عليه لا يليق بالمنفعة فضلا عن الفقيه
پخش فایل صوتی 208-013.mp3 13 84 14 اما حكاية تبعية العقود وما قام مقامها للقصود ففيها 1ا أن المعاطاة ليست عند القائل بالاباحة المجردة من العقود ولا من القائم مقامها
پخش فایل صوتی 208-014.mp3 14 84 31 وأما ما ذكره من صورة غصب المأخوذ بالمعاطاة
پخش فایل صوتی 208-015.mp3 15 85 11 فأما أن يكون تخصص القدر المشترك باحدى الخصوصيتين

صفحه‌ها